المشروعات التجارية - هوندا التابعة لمجموعة الفطيم ترعى مهرجان دبي السينمائي للدراجات النارية الأوّل في الإمارات

·يقام المهرجان من 25 حتى 27 فبراير ليسلّط الضوء على الأفلام التي تركز على عالم الدراجات النارية

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 15 فبراير 2021: أعلنت المشروعات التجارية، إحدى شركات مجموعة السيارات في الفطيم، والموزّع الحصري لسيارات هوندا في الإمارات العربية المتحدة، عن مشاركتها ورعايتها لمهرجان دبي السينمائي للدراجات النارية 2021، وهو الفعالية الأولى من نوعها في الإمارات. وستُقام النسخة الأولى من هذا المهرجان في استديو وير هاوس فور (Warehouse4 Studio)، الوجهة العصرية لإقامة الفعاليات، بمنطقة القوز بين 25 و27 فبراير 2021 في أجواء احتفالية تجمع المهتمين بالدراجات النارية من مختلف أنحاء الإمارات والعالم.

وتسعى شركة المشاريع التجارية - هوندا إلى الاستفادة من هذه المناسبة للتفاعل مع عشاق الدراجات النارية والمهتمين بهذا المجال في الإمارات من خلال عرض مجموعة متنوعة من دراجات هوندا النارية، مثل دراجة جولد وينج الشهيرة ودراجة CRF 450 الفائزة بجائزة رالي دكار. وبصفتها الراعي الرئيسي للفعالية، ستستضيف المشروعات التجارية - هوندا عدداً من الأنشطة المتنوعة مثل حفل إطلاق المهرجان بالإضافة إلى تنظيم جلسات حوارية ومسابقات للحضور، مع الالتزام بالتوجيهات الحكومية الخاصة بالسلامة في الفترة التي تسبق المهرجان.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال ريت ماكسويل، المدير العام لعلامة هوندا في الإمارات لدى المشروعات التجارية: "تحظى الدراجات النارية بشعبية كبيرة تتجاوز كونها مجرد وسيلة نقل. وستتيح لنا رعايتنا لمهرجان دبي السينمائي للدراجات النارية الفرصة لمواصلة تأدية دورنا الريادي والتواصل مع مجتمع عشاق الدراجات النارية في الإمارات والذي نما بشكل هائل خلال السنوات الأخيرة. وبما أن السينما أفضل من يعكس السمات التي يتصف بها مجتمع عشاق الدراجات النارية في مختلف أنحاء العالم، سيقدم المهرجان مجموعة من الأفلام التي تركز عليها، بما يتماشى مع نهج هوندا التي تسعى إلى تلبية جميع الأذواق بما تنتجه منها".

وسيُعرض في المهرجان عدد كبير من الأفلام القصيرة والوثائقيات الطويلة، البعض منها سيعرض حصريّاً في المهرجان، تتمحور أحداثها حول عالم الدراجات النارية مثل فيلم فاست إيدي الذي يروي قصة إيدي فيشر، الذي شارك في الحرب العالمية الثانية، وما يزال يقود دراجته وهو في الرابعة والتسعين من عمره، والفيلم الوثائقي القصير ريبل رايدرز الذي يتحدث عن محبي دراجة فيسبا في إندونيسيا، وبلنيو، يوتاه الذي يحاول فيه شاب سويسري تسجيل رقم قياسي في السرعة. كما ينظم المهرجان مسابقة تتوزع جوائزها على ست فئات، وتُعرض ضمنها أفلام من إنتاج أشخاص يهتمون بمجالي الدراجات النارية والسينما.

وكجزء من دعم المشروعات التجارية - هوندا لمهرجان دبي السينمائي للدراجات النارية، ستمنح الشركة جوائز للأفلام المشاركة في الفئات التالية: أفضل فيلم في دبي، وأفضل فيلم شامل، وأفضل فيلم وثائقي، وأفضل فيلم قصير (أقل من 15 دقيقة)، وأفضل فيلم قصير (أكثر من 15 دقيقة) وجائزة الجمهور، وذلك بإشراف لجنة تحكيم مكونة من متخصصين محليين وعالميين في مجالات الدراجات النارية والإعلام وصناعة الأفلام. أما جائزة الجمهور، فستعتمد على تصويت الحضور.

وقال إيان كارليس، مدير المهرجان والشريك في وير هاوس فور: "نحن متحمسون لإطلاق النسخة الأولى من مهرجان دبي السينمائي للدراجات النارية والاحتفاء بثقافة ومجتمع عشاق الدراجات النارية في الإمارات. وما كان لهذا المهرجان أن يرى النور لولا دعم الأشخاص الذين يشاركوننا الشغف بالدرجات النارية، ونحن فخورون بالتعاون مع شركة المشروعات التجارية - هوندا لتنظيم هذه الفعالية. وشهدت السنوات القليلة الماضية ارتفاعاً كبيراً في شعبية الدراجات النارية، مما أدى إلى إنتاج الكثير من المحتوى المرئي المستوحى منها، ويسرنا أن نعرض بعضاً من أفضل هذا الإنتاج ضمن فعاليات مهرجاننا".

وتبدي شركة المشروعات التجارية اهتماماً كبيراً بالنشاطات المتعلقة بالدراجات النارية، وانطلاقاً من حرصها الشديد على تقديم أفضل خدمة للعملاء، ستعمل الشركة على الاستفادة من المهرجان لعرض مجموعة متنوعة من دراجات هوندا النارية أمام المهتمين بهذا المجال، حيث تعرض دراجتي فايربلايد (Fireblade) وسي بي آر 600 آر آر (CBR600RR) من فئة الدراجات الرياضية القوية، ودراجات جولدوينج (Goldwing)، وشادو (Shadow) وفيوري (Fury) من فئة دراجات الطواف والرحلات، ودراجة أفريكا توين (Africa Twin) من فئة CRF المصممة للطرق الوعرة.

وتعد المشروعات التجارية إحدى شركات مجموعة السيارات في الفطيم التي تأسست في سبعينيات القرن العشرين في دبي، وهي الموزّع الرسمي الوحيد لسيارات هوندا وكرايسلر ودودج وجيب ورام وفولفو، ويعمل لديها فريق محترف ومدرَّب من ذوي الكفاءة العالية لتوفير تجربة شراء متميزة للسيارات. وتُعدّ مجموعة السيارات في الفطيم واحدةً من الأقسام الخمسة التي تضمها مجموعة الفطيم، والتي توفر منتجات وخدمات عالية الجودة من شأنها إثراء حياة المستهلكين ومساعدتهم على تحقيق تطلعاتهم كل يوم.

- انتهى-

ملاحظات للمحررين:

لمحة حول شركة المشروعات التجارية - هوندا

تعتبر المشروعات التجارية - هوندا جزءاً من مجموعة السيارات في الفطيم، الموزع الحصري لعلامة هوندا من المركبات والدراجات والمحركات البحرية ومنتجات الطاقة وقطع الغيار في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبوصفها من أكبر موزعي هوندا المستقلين في العالم، تحظى المشروعات التجارية - هوندا بدعم شبكة واسعة من صالات العرض الحديثة ومنشآت خدمات ما بعد البيع ومرافق التجزئة لبيع قطع الغيار في الإمارات.

لمحة حول مجموعة السيارات فيالفطيم:

تعتبر مجموعة السيارات في الفطيم واحدة من خمسة أقسام رئيسية لمجموعة الفطيم التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، وهي مجموعة من الشركات المتخصصة في السيارات، وتوفر عدداً من خدمات السيارات وعلاماتها التجارية هي الأكثر شهرةً في العالم.

وتنشط المجموعة، التي تتخذ من الإمارات مقراً لها، في 10 دول ضمن منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، وتحظى بدعم حوالي 9 آلاف شريك، وتتنوع خدماتها بين توزيع السيارات الجديدة والمستعملة، والتصنيع، والتأجير، والخدمات اللوجستية وخدمات ما بعد البيع.

وتقدم المجموعة خدمات تبدأ بسيارات الركاب وصولاً إلى السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات، والسيارات التجارية، والمعدات الصناعية والإنشائية، والدراجات النارية. وتوفر مجموعة السيارات في الفطيم تجربة متكاملة تركز على العملاء لسائقي السيارات ومشغلي الأساطيل والمقاولين على حد سواء، وتسعى لتبوء مكانة رائدة في مجال حلول النقل المصممة خصيصاً.

نبذة عن مجموعة الفطيم:

تعد مجموعة الفطيم، التي تأسست خلال ثلاثينيات القرن العشرين، إحدى أهم شركات الأعمال الإقليمية الأكثر تنوعاً ومواكبةً للتطور، ويقع مقرها الرئيسي في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

وتوظف مجموعة الفطيم أكثر من 42 ألف شخص في خمسة أقسام تشغيلية هي السيارات، والخدمات المالية، والعقارات وتجارة التجزئة والعناية الصحية، وتدير مجموعة الفطيم قطاعات أعمالها في أكثر من 20 دولة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا عبر شراكات وثيقة مع ما يزيد على 200 من أفضل العلامات التجارية المبتكرة والرائدة عالمياً.

ومن خلال اتباعها منهجيةً رياديةً راسخة في مجال خدمة العملاء، تمكنت مجموعة الفطيم من الاستمرار في النمو والتوسع وواصلت تلبيتها للاحتياجات المتغيرة وطلبات العملاء في كافة المجتمعات والنشاطات المختلفة.

كما تتابع الفطيم إلهام عملائها وإغناء حياتهم اليومية من خلال اعتمادها نهجاً إدارياً فعّالاً يقوم على التمسك بقيم الاحترام والتميز والتعاون والنزاهة. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني .www.alfuttaim.com