سائق ريد بول يفوز بفارق تخطى 22 ثانية

فيرشتابين يتولى صدارة 62 لفة من أصل 63 ليحقق الفوز

بيير غاسلي يسجّل نقاطاً بالبطولة لصالح فريق ألفا تاوري

أثبت ماكس فيرشتابين عدم صحة القول المأثور عن السباقات أنه لا يمكن الفوز بسباق في المنعطف الأول، مع تقدّم سائق ريد بول ريسينغ من المركز الثالث إلى الصدارة من اللفة الأولى للسباق ويحلّق مبتعداً ليحقق فوزه الأول في موسم الفورمولا 1 يوم الأحد في إيمولا.

تقدم ثنائي ريد بول ريسينغ، فيرشتابين وسيرجيو بيريز الذي انطلق من المركز الثاني، إلى مركز الصدارة الذي انطلق منه هاميلتون في بداية سباق إميليا رومانيا، وبرز فيرشتابين من اللفة الافتتاحية مع توليه الريادة. تابع بنفس المركز والسرعة في 62 من أصل 63 لفة لذاك اليوم، واستطاع أن يتفوّق على حامل اللقب لويس هاميلتون عند خط النهاية بفارق 22 ثانية. دفع هذا الفوز، الذي تحقق في سباق بدأ ماطراً وانتهى في ظروف جافة، السائق الهولندي إلى تقليص الفارق بنقطة واحدة عن الصدارة بعد سباقين.

استطاع بيير غاسلي أن يسجّل النقاط الأولى لألفا تاوري هوندا في هذا العام، بعد أن بدأت سيارة هذا الفريق السباق من المركز الأخير وأنهته في المركز السابع. أما سائقها فهو الوحيد ضمن المراكز العشرة الأولى الذي بدأ السباق مع إطارات رطبة بالكامل - تمت ترقيته إلى المركز السابع بسبب عقوبة تلقاها لانس سترول بعد السباق.

كانت قيادة وسيطرة فيرشتابين في تناقض صارخ مع اليوم الذي عانى منه العديد من زملائه، حيث أدى المسار الرطب إلى عدد من حالات الدوران ورفع راية التوقف الحمراء عند اللفة 31 بسبب حادث اصطدام بين فالتيري بوتاس وجورج راسل.

أفسدت الرطوبة يوم بيريز بالكامل، لكن الإسباني استطاع التغلب على عقوبة مدتها 10 ثوانٍ لمروره خلال فترة سيارة السلامة والمتابعة ضمن المراكز الأربعة الأولى بعد العلم الأحمر. استطاع أن يهدد بمضاعفة تواجد فريق ريد بول ضمن المراكز الخمسة الأولى يوم الأحد، قبل أن يُجــبر على الخروج من المسار في آخر السباق خلال الظروف الزلقة بالتراجع وإنهاء السباق في المركز الحادي عشر.

استطاع يوكي تسونودا في هذا السباق، وهو الثاني له في مسيرته بالفورمولا 1، التقدم بستة مراكز في اللفة الأولى بعد أن انطلق من المركز التاسع عشر بسبب حادث في التصفيات. تقدّم السائق الياباني الشاب إلى المراكز العشرة الأولى، ولكن حصول دوران عند إعادة الانطلاق بعد الراية الحمراء أدى إلى تراجع سائق ألفا تاوري إلى المركز 12 في نهاية السباق.

هذا الفوز هو والتاسع والسبعين لهوندا في الفورمولا 1 والسابع عشر بعد عودتها إلى سباقات الفورمولا 1 في 2015. يحتل فريق ريد بول رايسينغ المركز الثاني في ترتيب المصنّعين، بفارق سبع نقاط فقط عن المتصدّر. ستحظى سلسلة السباقات على عطلة لمدة أسبوع قبل التوجه إلى بورتيماو بالبرتغال في 2 مايو. قبل عام، فازت هوندا هناك باثنين من المراكز الخمسة الأولى في أول سباق للفورمولا 1 يجري على هذه الحلبة.

تويوهارو تانابي

المدير الفني، هوندا - فورمولا 1

"أثمر أداء الفريق الرائع من ريد بول ريسينغ، هوندا وماكس فيرشتابين عن أول فوز لنا في هذا الموسم. كانت الظروف صعبة للغاية بسبب الأمطار التي بدأت قبل انطلاق السباق، كما كان هناك العديد من الحوادث حتى أنه تم رفع راية التوقف الحمراء. ومع ذلك، تعامل الفريق معها بطريقة جيدة وهذه النتيجة هي مكافأة كبيرة لفريق السباق لدينا وأيضاً لجميع موظفينا في ساكورا وميلتون كينز وبالطبع للجميع في ريد بول ريسينغ. بالنسبة لفريق ألفا تاوري هوندا، خسر بيير غاسلي بعض المراكز بعد الانطلاق منذ البداية مع إطارات رطبة، لكنه في النهاية قاتل ليعود إلى تسجيل النقاط واحتلال المركز السابع. كان كل من سيرجيو بيريز ويوكي تسونودا يسيران بشكل جيد للغاية، لكن حصول دوران لكل منهما أخرجهما من مراكز تحقيق النقاط. من الجيد أن نرى أننا كنا قادرين على المنافسة في أول سباقين، ولكن هناك طريق طويل جداً لنقطعه، لذلك نحن بحاجة إلى مواصلة الدفع قدماً والتعاطي مع كل سباق كما هو".

ماكس فيرشتابين - ريد بول ريسينغ هوندا

الانطلاق من المركز الثالث، النهاية: في المركز الأول

"أنا بالطبع سعيد جدّاً للجميع في الفريق وفي هوندا على هذا الفوز. أعتقد أن المهم كان بالطبع في البداية حيث حظينا بانطلاقة رائعة. لقد فاجأت نفسي لأنه في العام الماضي كان الخروج عن المسار صعباً دائماً ولكننا عملنا بجد لمحاولة تحسين ذلك ونجح الأمر. كانت الظروف صعبة هناك، خاصة في البداية وكان من الصعب جداً البقاء على المسار الصحيح ولكننا بقينا بعيدين عن المشاكل. لن أسميه أداءً مهيمناً لأن لويس كان يلاحقني بشكل جيد، ولكي يعود إلى المركز الثاني بعد الحادث الذي تعرض له، يعني أنهم يتمتعون بالكثير من السرعة في تلك السيارة. لقد فزنا لأننا اتخذنا في الوقت المناسب القرارات الصحيحة مع الإطارات وقد تمكن الفريق من إدارة كل شيء بشكل جيد في هذه الظروف. مع تآكل الإطارات، لم يكن اختيار اللحظة المناسبة للتحول إلى الإطارات الناعمة أمراً سهلاً ولكننا فعلناه بشكل صحيح. أمضيت لحظات قليلة عند إعادة الانطلاق في محاولة إعادة تحمية الإطارات مع بعض عمليات التسارع ولكن لحسن الحظ لم نتعرّض للدوران. أتطلع إلى بورتيماو لأنه مضمار رائع ثم سننتقل إلى مضمار نعرفه جيداً في برشلونة. سوف نرى ما يمكننا القيام به ولكن حتى الآن، كانت بداية هذا العام جيدة."

سيرجيو بيريز - ريد بول ريسينغ هوندا

الانطلاق من المركز الثاني، النهاية: في المركز الحادي عشر

"كانت اليوم الظروف صعبة للغاية هناك وقد ارتكبتُ بعض الأخطاء التي كانت مكلفة جدّاً. لقد كافحت للاحتفاظ بدرجة حرارة الإطارات، لأنني فقدتها بعد سيارة الأمان وحصلت على عقوبة 10 ثوانٍ. من المهم بالطبع أن أعتاد على ذلك وأن أتعلم هذه الدروس، لكنني أخطأت، أشعر بخيبة أمل كبيرة في نفسي وأنا آسف حقاً للفريق. أعتقد أنه عند إعادة الانطلاق كان منصة التتويج لنا كما كانت سرعة السيارة جيدة اليوم، وكان يجب أن ننتهي في المركزين الأول والثاني على المنصة. دعونا الآن نركز على السباق التالي، سنعمل بجد كفريق ونعود أقوى."

بيير غاسلي - فريق ألفا تاوري هوندا

الانطلاق من المركز الخامس، النهاية: في المركز السابع

"بالتأكيد، كان يوماً صعباً للغاية - لقد انطلقنا من المركز الخامس لكننا اتخذنا قراراً مختلفاً مع الإطارات في بداية السباق وانتهى بنا الأمر سريعاً في الخلف. من الواضح أنني شعرت بخيبة أمل كبيرة، ولكن من هناك واصلنا القتال وبعد الراية الحمراء تمكنّا من شق طريقنا للأمام مرة أخرى إلى المركز السابع وحصلنا على بضع نقاط في عطلة نهاية الأسبوع، وهو أمر جيد. لم يكن سباقاً سهلاً، لذا فإن إنهاءه ضمن مراكز تسجيل النقاط هو أمر إيجابي، لكن أعتقد أنه كان هناك المزيد يمكن الحصول عليه، بالنظر إلى المركز الذي انطلقنا منه في الترتيب خلال فترة بعد الظهر هذه. أظهرنا إمكانات السيارة يوم السبت وفي المرة القادمة نحتاج فقط إلى جمعها كلها مع بعضها خلال عطلة نهاية الأسبوع ".

يوكي تسونودا - فريق ألفا تاوري هوندا

الانطلاق من المركز الـ 19، النهاية: في المركز 12

"أعتقد أنه كان سباقًا رائعاً للمشاهدين في البيت، لكني أشعر بخيبة أمل كبيرة في نفسي وأريد فقط أن أقول آسف للفريق. إنه لأمر مخزٍ حقاً أن أتعرّض للدوران بعد الراية الحمراء، حتى تلك النقطة على ما أعتقد كان السباق يسير على ما يرام وكانت السرعة حقاً جيدة. هذه كانت المرة الأولى التي أقود فيها سيارة فورمولا 1 في ظروف رطبة وتعلمت أنه يجب عليك توخي الحذر الشديد، لا سيما عند التسارع. جعل الانطلاق مع إطارات متوسطة خلال ظروف ممطرة الأمر أكثر صعوبة، لكنه شكّل فرصة رائعة بالنسبة لي لأفهم المزيد عن كيفية عمل المركبات في ظروف مختلفة. أعتقد أن الفوز ببعض النقاط كان ممكناً بالنسبة لي هنا اليوم، لكن كل هذا يمثل منعطفاً تعليمياً وسأحمل معي هذه التجربة إلى السباق التالي."